تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه، تلك التقنية الجديدة التي أحدثت ضجة كبيرة بعالم التجميل، حيث قامت بحل مشاكل عديدة للوجه والبشرة، لذا من خلال موقع صفحات سوف يتم التعرف على تجارب لبعض الأشخاص الذين استخدموا هذه التقنية، وكيف استطاعوا استخدام ليزر الوجه في علاج جميع مشاكل البشرة من تصبغات وغيرها من عيوب البشرة.

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

يمكن ذكر بعضٍ من تجارب الفراكشنال للوجه من خلال التالي:

التجربة الأولى

تعتبر هذه التجربة طريقة فعالة للتخلص من البقع والتصبغات، حيث تحكي صاحبة التجربة وتقول:

  • كنت أعاني من الكلف بوجهي، والذي ظهر خلال فترة الحمل الأول.
  • قمت باستخدام عدة كريمات لتفتيح البشرة لمدة أربعة شهور، ولكن كانت النتيجة غير مرضية.
  • ذهبت إلى طبيبة جلدية، والتي اقترحت استخدام الفراكشنال ليزر.
  • شعرت بالقلق في البداية، وسألت الطبيبة عن آثاره الجانبية، فأكدت لي أن الآثار الجانبية ستزول بشكل نهائي بعد مرور أسبوع أو أقل.
  • كما أوضحت لي أن استخدام الليزر أصبح أسهل وأكثر أمانًا من ذي قبل، وخصوصًا إذا قام بعمل الجلسة طبيب محترف ولديه خبرة.
  • بعد انتهاء أول جلسة شعرت بألم قوي، ولاحظت تورماً واحمراراً في وجهي، ولكن قررت استكمال الجلسات.
  • بعد عمل ثلاث جلسات كانت النتيجة واضحة ومذهلة.

التجربة الثانية

هذه التجربة لفتاة كانت تعاني من حبوب الشباب، حيث قالت:

  • أنا فتاة عمري سبعة وعشرون عامًا، عانيت لفترة طويلة قد تصل إلى عشر سنوات من حبوب الشباب.
  • استشرت الكثير من الأطباء الذين أخبروني أن هذه الحبوب ظهرت بسبب إصابتي باضطرابات في الهرمونات.
  • التزمت بتعليمات الأطباء، واستخدمت أشهر الكريمات والأدوية المخصصة لعلاج حب الشباب.
  • اختفت الحبوب نهائياً منذ حوالي ثلاث سنوات، ولكن هناك علامات وندوب مزعجة تسبب لي إحراجا شديدًا.
  • اعتدت على وضع المكياج لإخفاء آثار الحبوب، مما كان يؤثر بشكل سلبي على بشرتي.
  • شاهدت طبيباً في التلفاز يتحدث عن الفراكشنال ليزر، مما جعلني استشير طبيب مختص.
  • أكد لي الطبيب أن هذه الطريقة مناسبة جدًا لحالتي، وبدأت فورًا الجلسات.
  • لاحظت تورماً شديداً في وجهي مع احمرار خلال يومين بعد الجلسة الأولى.
  • بعد مضي أسبوع من الجلسة الأولى تغير رأيي تمامًا، وأصبحت أكثر تحمسًا بسبب النتيجة المدهشة.
  • بدأت الندوب في الاختفاء، ولاحظت تحسناً واضحاً في ملمس البشرة.

التجربة الثالثة

تروي صاحبة التجربة تفاصيل استخدامها لفراكشنال ليزر للقضاء على التجاعيد وتقول:

  • عمري 55 سنة، وكنت أعاني من ظهور تجاعيد بوجهي، حتى قرأت عن الفراكشنال.
  • ذهبت إلى الطبيب المتخصص، وبدأت أولى جلسات الفراكشنال ليزر.
  • بعد عمل جلستين فقط كانت النتيجة رائعة، والتي جعلتني أبدو شابة في العشرينات.
  • اختفت التجاعيد، وأصبح ملمس بشرتي أفضل بكثير بعد أن تجددت الخلايا القديمة.
  • كنت أفكر من قبل في شد وجهي باستخدام الجراحة، ولكن بعد هاتين الجلستين صرفت نظراً عن هذه الفكرة.

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

نصائح عن استخدام فراكشنال ليزر

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل وبعد فراكشنال ليزر:[1]

  • يجب عدم التعرض لأشعة الشمس قبل إجراء الجلسة بحوالي 15 يوم.
  • شرب الماء وتناول الطعام قبل الجلسات لتجنب جفاف البشرة.
  • استخدام واقِ شمس وكريم مرطب للجلد بعد الانتهاء من الجلسات.
  • الامتناع عن وضع المكياج لفترة بعد الجلسات.
  • استخدام غسول للوجه يتناسب مع طبيعة البشرة مرتين يومياً بعد الجلسات.

من خلال هذا المقال يكون قد تم التعرف على تجارب الفراكشنال ليزر للوجه، والتي توضح قدرة جلسات الليزر على علاج الكثير من مشاكل البشرة، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب الالتزام بها قبل وبعد الخضوع لهذه الجلسات.

أسئلة شائعة

  • هل نتائج الفراكشنال دائمه؟

    نعم تأثير جلسات الفراكشنال دائم.

  • كيف شكل الوجه بعد الفراكشنال ليزر؟

    بعد الجلسة الأولى يتغير لون الجلد إلى اللون البرونزي الداكن، ومن ممكن حدوث تقشير للتخلص من طبقات الجلد القديمة.

  • متى تختفي آثار ليزر فراكشنال؟

    نتائج الجلسات تظهر تدريجيًا حيث يحتاج الوجه لفترة ما بين 3 إلى 4 شهور لاستكمال عملية علاج البشرة.

المراجع

  1. ^mayoclinic.org , Laser resurfacing , 05/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *