تجارب النساء بعد استئصال الرحم

تجارب النساء بعد استئصال الرحم

تجارب النساء بعد استئصال الرحم، حيث ليس بالأمر السهل أن تتعرض المرأة لعملية استئصال الرحم، فهي من العمليات الكبرى التي تحتاج إلى المتابعة المستمرة والاستماع لنصائح الأطباء، ومن خلال موقع صفحات سيتم التعرف إلى التغيرات الجسدية والنفسية التي تتعرض لها بعد الخضوع للعملية، للاستفادة من تجارب السيدات بعد استئصال الرحم.

تجارب النساء بعد استئصال الرحم

من الطبيعي أن تتعرض المرأة بعد استئصال الرحم لظروف نفسية سيئة، وتواجه بعض المعاناة، ولهذا تحتاج إلى سماع بعض التجارب للاستفادة منها، ومن أهمها:

التجربة الأولى

هي تجربة لسيدة تدعى نادية أوضحت رحلتها مع مرض السرطان الذي أدى بها لاستئصال الرحم، فتتمثل تجربتها في:

  • تحكي تلك السيدة عن تجربتها بعد الإصابة بأورام ليفية في منطقة الرحم.
  • أكد الطبيب ضرورة استئصال الرحم؛ لأنها يمكن أن تكون خلايا سرطانية، وتنتشر في أجزاء أخرى من الجسم.
  • بالفعل خضعت لعملية استئصال الرحم عند عمر 33 عامًا.
  • أضحت أن كان لديها طفل واحد حينئذ.
  • قالت إن العملية لم تكن صعبة، ولكنها مرت بسلام، واستطاعت أن تنهض بمفردها بعد إجراء العملية ببضع ساعات والخروج من المستشفى.
  • نصحها الطبيب براحة تامة لمدة شهرين.
  • لم تلاحظ أي معاناة بعد العملية مثل النزيف أو آلام الظهر.
  • استطاعت أن تنجب طفلها الثاني من خلال عملية التلقيح الصناعي بعد أربع سنوات من العملية.

التجربة الثانية

توضح صاحبة التجربة بعض الصعاب التي واجهتها بعد إجراء عملية استئصال الرحم، حتى تستفيد منها النساء الأخريات كما يلي:

  • تحكي إحدى السيدات تجربها مع عملية استئصال الرحم مع توضيح ما مرت به من ظروف نفسية وجسدية صعبة.
  • وتوضح أنها تزوجت في بداية عمر العشرينات، ولكنها لم ترزق بطفلها الأولى إلا بعد مرور 7 سنوات من الزواج.
  • وبعدها ببضع سنوات رزقت بحمل جديد وأثناء متابعتها اكتشف الطبيب عدم وجود نبض للجنين.
  • وانتظرت حتى مرور أسبوعين لتكرار الفحص وبالفعل لم يظهر نبض للجنين.
  • ولجأت حينها لعملية كحت وتنظيف الرحم، وعانت بعدها من استمرار النزيف لفترة طويلة.
  • فطلب منها الطبيب عمل أشعة مقطعية على الرحم، وظهر لها إصابتها بأورام سرطانية في الرحم.
  • ولكن النزيف لم يتوقف مع استمرار العلاج، وذلك لعدم استجابة جسمها له.
  • مما اضطرها للخضوع لعملية استئصال الرحم في النهاية.
  • وتذكر أنها وجدت صعوبة شديداً في البداية، ولكن مع مرور الوقت استطاعت تخطي الأمر والشعور بالرضا بقضاء الله تعالى وقدره.

التجربة الثالثة

ذكر التجارب يعد من الأمور المفيدة لحد كبير؛ لأنها تساعد على تقوية عزيمة وإرادة السيدة المصابة، فتوضح تلك التجربة الآتي:

  • تذكر تلك السيدة أنها أصيبت بأورام سرطانية في منطقة الرحم، فاضطرت إلى استئصاله.
  • ولكنها توضح الأمور الإيجابية التي شعرت بها بعد الخضوع لتلك العملية.
  • حيث تخلصت من الآلام الشديدة التي كانت تعاني منها قبل العملية.
  • كما أن العملية لم تؤثر على ممارسة العلاقة الزوجية.

تجارب النساء بعد استئصال الرحم

نصائح بعد استئصال الرحم

حتى تصل المرأة لمرحلة الشفاء الكامل، وتعود لحياتها بشكل طبيعي لا بد من اتباع بعض النصائح، والتي من أهمها:[1]

  • تجنب المجهود والإرهاق لفترة من الوقت.
  • الابتعاد عن حمل الأوزان الثقيلة.
  • يمكن تناول المسكنات للتخفيف من الآلام.
  • الحرص على تناول الغذاء الصحي المليء بالفيتامينات والمعادن.
  • الإكثار من تناول الألياف، حتى لا تصاب بالإمساك.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب، حتى تصل لمرحلة الشفاء.

في نهاية المقال يكون قد تم التعرف على تجارب النساء بعد استئصال الرحم تأكيدًا على ضرورة الاهتمام بالصحة النفسية بعد إجراء العملية؛ لأنها إذا ساءت قد تتسبب في غياب الشفاء، فلا بد على المرأة أن تعتني بصحتها، وتتبع تعليمات الطبيب.

أسئلة شائعة

  • هل تفقد المرأة شهوتها بعد استئصال الرحم؟

    لا يؤثر استئصال الرحم على شهوة المرأة.

  • هل تأتي الدورة الشهرية بعد استئصال الرحم؟

    تنقطع الدورة الشهرية بعد استئصال الرحم.

  • ما سبب انتفاخ البطن بعد عملية استئصال الرحم؟

    تسبب أدوية التخدير في انتفاخ البطن.

المراجع

  1. ^nhs.uk , Hysterectomy , 03/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *