تجارب حليب سويسلاك

تجارب حليب سويسلاك

تجارب حليب سويسلاك، يعد هذا النوع من الحليب من الأنواع التي كثيرًا ما تفضلها الأمهات لأطفالهم سواء بالاعتماد عليه فقط في تغذية الطفل أو اللجوء إليه كتغذية مساعدة إلى جانب لبن الأم الطبيعي، ويهتم موقع صفحات بتقديم تجارب استخدام حليب سويسلاك في تغذية الطفل الرضيع، كما يهتم أيضً بإيضاح أهم الفوائد الصحية لذلك الحليب.

تجارب حليب سويسلاك

يمكن من خلال التالي الاطلاع على تجارب بعض الأمهات في إعطاء الحليب لأطفالهم الرضع:

التجربة الأولى مع حليب سويسلاك

نتعرف على التجربة الأولى لحليب سويسلاك للأطفال فيما يلي:

  • تقول الأم صاحبة التجربة أنها بعد الولادة لم ينزل اللبن الطبيعي في صدرها كما هو المعتاد.
  • بعد الكشف عند الطبيب أخبرها بوجود مشكلات لديها تمنع نزول الحليب الطبيعي لإرضاع الطفل، وإذا كان ثمة حليب، فإنه يكون بكميات غير كافية.
  • تقول الأم أنها جربت العديد من أنواع الحليب الصناعي لطفلها، ولكن هذه الأنواع كانت تسبب الإسهال والمشاكل لطفلها.
  • نصحها الطبيب بتجربة حليب سويسلاك في تغذية الطفل.
  • أخبرها الطبيب أن هناك أنواعاً من حليب سويسلاك لكل نوع مرحلة عمرية معنية ينبغي التغيير إليها عند بلوغ الطفل ذلك العمر.
  • بدأت الأم في تغذية طفلها بالحليب، وشعرت بتغيرات إيجابية على صحة طفلها والتي أصبحت أفضل.
  • تقول الأم أن مشكلات الهضم التي كان يعاني منها الطفل قلت إلى حد بعيد.

التجربة الثانية مع حليب سويسلاك

يمكن التعرف على التجربة الثانية مع حليب سويسلاك فيما يلي:

  • تقول الأم أنها لجأت إلى تغذية طفلها بحليب سويسلاك بعد تجربة العديد من أنواع الحليب الأخرى التي كانت غير مناسبة.
  • تكمل الأم أن أفضل طريقة لتغذية الطفل بحليب سويسلاك هي وضع مكيالين من الحليب على 60 ملياً من الماء المغلي ست رضعات في اليوم للطفل في الأسبوع الأول.
  • في الأسبوع الثاني من عمر الطفل يتم وضع ثلاث مكاييل من الحليب على 90 ملياً من الماء المغلي ست رضعات في اليوم.
  • عند بلوغ الطفل الأسبوع الثالث والرابع يتم وضع أربع مكاييل من الحليب على 120 ملياً من الماء المغلي خمس أو ست رضعات في اليوم.
  • تكمل الأم بأن زيادة كمية الحليب التي يتم وضعها للطفل تزيد من تقدمه في العمر.
  • كما تنصح الأم غيرها من الأمهات بمراعاة تغيير نوع الحليب ليتوافق مع المرحلة العمرية التي فيها الطفل.

تجارب حليب سويسلاك

التجربة الثالثة مع حليب سويسلاك

يمكن التعرف على ملامح التجربة الثالثة مع حليب سويسلاك فيما يلي:

  • أرسلت إحدى الأمهات سؤال إلى موقع طبي متخصص على الإنترنت ما مفاده أن لديها طفلاً يبلغ من العمر شهرين.
  • وتقول الأم أن طفلها وزنه خمسة كيلو جرام، ويتغذى على حليب سويسلاك.
  • لاحظت الأم وجود مادة لزجة في براز الطفل.
  • نصحها الطبيب بضرورة التوجه لطبيب الأطفال للكشف على الطفل والتعرف على سبب النزيف وهل بسبب الحليب أم بسبب بعض الأمراض المعوية الأخرى.

فوائد حليب سويسلاك

هناك العديد من الفوائد لحليب سويسلاك نتعرف عليها فيما يلي:[1]

  • يعتبر الحليب وجبة متكاملة للطفل؛ بسبب المعادن والفيتامينات التي يحتوي عليها.
  • يساعد الحليب في تجنيب الطفل الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • يمكن استعمال حليب سويسلاك بالأرز للأطفال الذين يعانون من حساسية تجاه القمح.
  • يحتوي الفيتامين على الحديد وهو ما يساعد في منع الإصابة بالأنيميا.

وهكذا؛ في نهاية ذلك المقال يكون تم عرض عدد من تجارب حليب سويسلاك للأطفال الرضع، كما تم التعرف على فوائد الحليب الكثيرة للطفل ولجوء الكثير من الأمهات لذلك النوع في تغذية الطفل بعد الولادة مباشرة.

أسئلة شائعة

  •  هل حليب سويسلاك يسبب امساك؟

    لا يسبب الحليب الإمساك إذا تم الالتزام بالجرعات المحددة له والمدونة على علبة الحليب.

  • كيف اعرف ان حليب الثدي قليل؟

    زيادة وزن الطفل بأقل من المعتاد وظهور علامات الجفاف على الطفل.

  • ما هي أسباب الرضيع بالإمساك؟

    يصاب الرضيع بالإمساك أحيانًا عند التحول من حليب الأم الطبيعي إلى الحليب الصناعي، أو عند بداية تناول الطفل للأطعمة الصلبة.

المراجع

  1. ^swisslac.ch , Why Swisslac , 14/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *