تجارب مع الحمل الضعيف

تجارب مع الحمل الضعيف

تجارب مع الحمل الضعيف، ويطلق هذا المصطلح على حالات معينة في الحمل يزيد فيها الخطر عن غيرها، حيث يصل إلى احتمال حدوث إجهاض، ويقدم موقع صفحات بعض الحالات الحمل والولادة الضعيف، والتي يقوم الطبيب المختص بوصف أدوية تقلل من فرصة فقدان الجنين.

تجارب مع الحمل الضعيف

تجارب مع الحمل الضعيف، فهناك تجارب متعددة يمكن أن تفيد الكثير أثناء فترة الحمل كالآتي:[1]

التجربة الأولى

سيدة في عمر الثلاثين تروي قصتها مع الحمل الضعيف كالآتي:

  • أنا متزوجة منذ سنوات، وكنت أرغب في حدوث حمل، وقمت بعمل حقن مجهري.
  • بدأت المشكلة عندما شعرت بألم قوي في المنطقة السفلية من الظهر، مع وجود قطرات دم بسيطة.
  • شعرت بالخوف؛ لأنني أعلم أن نزول الدم أثناء الحمل أمر غير طبيعي.
  • قررت استشارة طبيبة متخصصة، والتي طلبت مني عمل أشعة.
  • اكتشفت الطبيبة أن الحمل ضعيف بسبب ضعف في الحيوانات المنوية، وأكدت لي أن هذا الضعف كان سبباً رئيسياً في تأخر حدوث الحمل منذ البداية.
  • ذلك بالإضافة إلى أنني لم أكن أتلقى رعاية جيدة، وكنت أقوم بمجهود زائد.
  • وصفت لي أدوية تساعد على تثبيت الحمل، وأكدت على حاجتي للراحة والتغذية الجيدة.
  • كما أوضحت أهمية تحسن حالتي النفسية وأثرها على الحمل، وبالفعل التزمت بتعليمات الطبيب، وأنجبت طفلتي بعد مضي فترة الحمل بخير.

التجربة الثانية

في حملها الأول تسرد هذه الأم تفاصيله كاملة فتقول:

  • عمري أربعة وعشرون عامًا، كنت أعمل بمصنع يحتاج بذل جهدً كبير.
  • برغم علمي باحتمال تأثر الحمل بالمجهود الذي أبذله، إلا أنني لا أستطع ترك العمل بسبب حاجتي له.
  • ظلت المشكلة تتكرر، وكلما حدث حمل يكون ضعيفاً، وغالبًا ما يحدث إجهاضاً، مما أدى إلى شعوري بالإحباط واليأس.
  • في آخر مرة حدث إجهاض، ذهبت أنا وزوجي إلى طبيب مختص، والذي أكد لنا أن حملي الضعيف سببه وراثي.
  • قام الطبيب بكتابة بعض الأدوية التي تسهم في تقوية الحمل وتثبيته، مثل الفوليك وأوميجا 3 وفيتامينات مهمة لي ولطفلي.
  • كما أكد على ضرورة ترك عملي خلال شهور الحمل، فأخبرته أن راتب زوجي لا يكفي العلاج والمعيشة.
  • قام الطبيب بالتكفل بمصاريف العلاج، وطلب مني فقط أن أهتم بالتغذية، وتناول الأدوية في موعدها المحدد.
  • بعد مضي خمسة أشهر من المتابعة مع الطبيب، تحقق حلمي ووضعت طفلي بسلام، ولكنها كانت ولادة مبكرة.

التجربة الثالثة

تعتبر هذه التجربة من أكثر التجارب المؤلمة التي ترويها سيدة عمرها 40 سنة، حيث تقول:

  • متزوجة منذ ثلاث سنوات، وحدث حمل عدة مرات ولكن لم يكتمل.
  • وفي مرة من مرات الحمل، وبعد أن حدث إجهاض، بدأت أشعر بألم شديد، ولم تكن الأدوية مجدية حينئذ.
  • ذهبت إلى المستشفى لأتخلص من الألم، فطلب مني الطبيب أن أجرى بعض الفحوصات والأشعة.
  • وبعد أن ظهرت نتيجة الفحوصات أكد لي الطبيب ظهور ورم ليفي من خلال الأشعة، وهو سبب حدوث الإجهاض المتكرر وعدم استمرار الحمل أكثر من شهرين.
  • لسوء الحظ أن حجم الورم وحالته أجبرت الطبيب على استئصال الرحم كله لإنقاذ حياتي.
  • أصبت بالاكتئاب لفترة بسبب عدم قدرتي على استيعاب الموقف، وأنني لا أستطيع أن أكون أم في يوم من الأيام.
  • لذلك قمت بتبني طفل، وعشت معه إحساس الأمومة، وكنت في غاية السعادة.

تجارب مع الحمل الضعيف

أسباب الحمل الضعيف

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث حمل ضعيف، ومنها:[1]

  • حدوث إجهاض متكرر في مرات حمل سابقة.
  • ضعف البويضات أو الحيوانات المنوية.
  • وجود عيب بالكروموسومات؛ مما يؤدي إلى وفاة الجنين.
  • إصابة المرأة بمرض التيسكوبلازما نتيجة تربية حيوان أليف.
  • القيام بمجهود زائد بصورة متكررة.
  • انخفاض هرموني الإستروجين والبروجسترون.
  • إصابة الأم بمشكلة مناعية.
  • إصابة الأم بتكيس المبايض.
  • الإصابة بورم ليفي.
  • ضيق عنق الرحم.
  • النحافة الشديدة أو اضطراب مستوى الضغط أو الأنيميا.

في نهاية المقال يكون قد تم التعرف على تجارب مع الحمل الضعيف، بالإضافة إلى شرح أهم وأشهر الأسباب التي قد تتسبب في الإجهاض وعدم استمرار الحمل.

أسئلة شائعة

  • هل الخط الخفيف يدل على ضعف الحمل؟

    لا يدل الخط الخفيف في اختبار الجمل على ضعف الحمل أو قوته.

  • هل الحمل الضعيف لا يظهر في تحليل الدم الرقمي؟

    نعم في حالة الحمل الضعيف أو خارج الرحم لا يظهر في تحليل الدم الرقمي.

  • هل ينزل دم في الحمل الضعيف؟

    نزول خيوط الدم يعد من علامات الحمل الضعيف.

المراجع

  1. ^medicalnewstoday.com , What do low hCG levels mean? , 02/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *