تجارب المطلقات بعد الطلاق

تجارب المطلقات بعد الطلاق

تجارب المطلقات بعد الطلاق، حيث هناك العديد من النساء اللواتي تعرضن للطلاق مع اختلاف الأسباب، والطلاق شرع لاستحالة الاستمر بين الطرفين، ومن خلال موقع صفحات سيتم التعرف على بعض تجارب الطلاق، حيث هناك من اكتشفت أن الطلاق هو الحل، ومنهن من وجدت حياتها في الطلاق، وهناك أيضًا من بدأن حياة أفضل، وكان الطلاق نهاية لمأساة وظلم.

تجارب المطلقات بعد الطلاق

تجارب المطلقات بعد الطلاق كثيرة ومتنوعة الأسباب، ويمكن معرفة بعضها من خلال الآتي:[1]

التجربة الأولى

تحكيها سيدة مطلقة منذ مدة طويلة حيث تقول:

  • حدث الطلاق من مدة طويلة، وكنت أشعر في البداية بصعوبة بالغة في مواجهة الأمر.
  • كان قرار الانفصال مشتركاً بيني وبين زوجي، وذلك بسبب عدم قدرتنا على فهم كلٍ منا الآخر واستحالة استمرار هذا الزواج.
  • بعد إتمام الطلاق بدأت أشعر بفراغ، وحاول زوجي العودة عدة مرات، ولكن فشلت المحاولات.
  • بدأت أركز في عملي، وطورت من ذاتي، كما اعتدت على قراءة الكتب.
  • من أول الخطوات التي اتبعتها، هي الابتعاد عن الأشخاص السلبيين.

التجربة الثانية

تحكيها امرأة في الثلاثين من عمرها وتقول:

  • توصلنا إلى الطلاق بعد تفكير كثير، وذلك بسبب خوفي من الناس والمجتمع المحيط بنا.
  • كان زوجي ابن عمي، وأنا من اخترت الزواج منه بكامل إرادتي وثقتي بحبه لي.
  • من المؤسف أنني أنجبت 3 أطفال، مما جعلني أفكر أكثر من مرة قبل اتخاذ هذا القرار.
  • لكن عدم تحملي للخيانة جعلني أتخلى عن أي حسابات أخرى، فهو رجل يميل إلى التعدد، ولا ترضيه امرأة واحدة.
  • كان التعدد لديه من خلال إقامة علاقات محرمة وغير شرعية.
  • عندما أخبرت أمي وأبي، لم ينصفاني وألقوا الذنب على اختياري، ورفضا فكرة الطلاق تمامًا.
  • واجهته بقوة ليطلقني، وبالفعل طلقني وتزوج من امرأة أخرى بعد مرور شهور قليلة جدًا.
  • ترك لي أطفالي، وهذا ما جعل الأمر أكثر سهولة، ولكني أشعر بالحزن عندما أتذكر لقباً مطلقة.
  • لكن في نهاية الأمر قررت تحدي المجتمع الذي لا يعطي للمرأة المطلقة حقها ولا يحترمها، وسأصنع هذا الاحترام رغمًا عن الجميع.

التجربة الثالثة

تحكيها سيدة عمرها خمسة وعشرون عامًا، حيث تسرد تفاصيل طلاقها قائلة:

  • تزوجت في سن العشرين، وندمت كثيرًا بعد الطلاق والانفصال عن زوجي.
  • في حالتي أنا من ظلمت زوجي، ولست أنا فقط، بل شارك أبي في هذا الظلم البين، وذلك لأنه كلفه بأعباء كثيرة.
  • كان زوجي مطيعًا لي ولأهلي بسبب حبه لي وتمسكه بي، وكنت أستغل هذا الحب لمصلحتي.
  • طلب منه أبي بعد الزواج بفترة قصيرة أن يؤمن لي مستقبلي، ويكتب بعض أملاكه باسمي، وبالفعل فعل ذلك دون أي تردد.
  • ساءت الحالة المادية؛ نظرًا لكثرة طلباتي التي لا حصر لها.
  • بدأ يغير من معاملته لي ومع الوقت قرر زوجي أن ننفصل نهائياً.
  • بعد إتمام الطلاق تأكدت أن تدخل الأهل بين الزوجين تكون نهايته في غاية السوء، ولا ينتج عنها سوى الطلاق.

نصائح مهمة لفترة ما بعد الطلاق

هناك بعض النصائح التي تساعد المرأة على تقبل فكرة الطلاق وعدم العيش على ذكراها، ومنها:

  • استعادة الثقة بالنفس ومقاومة السلبيات.
  • وضع عدد من الأهداف.
  • عدم التسرع في اختيار شريك حياة آخر ومحاولة المكوث بدون علاقة جديدة لفترة مناسبة.
  • الابتعاد عن أصدقاء أو أقارب الزوج لفترة طويلة.
  • الاهتمام بالشكل العام والمظهر لاستعادة الثقة بالنفس.

في نهاية المقال يكون قد تم التعرف على تجارب المطلقات بعد الطلاق، والتي قد تكون عبرة وعظة للكثير من السيدات، بالإضافة إلى عدة نصائح لتخطي فترة ما بعد الطلاق.

أسئلة شائعة

  • هل المرأة تندم بعد الطلاق رغم هي سبب؟

    قد تشعر المرأة بعد الطلاق في وجود شريك في حياتها يهتم بها وخاصة إذا كانت تحب طلاقها.

  • هل يحن الرجل لزوجته بعد الطلاق؟

    في بعض الأحيان لا يستطيع الرجال العيش بدون شريك في حياته، ولكن يشعر بذلك بعد فترة من الطلاق عكس المرأة.

المراجع

  1. ^sasforwomen.com , How to Overcome the 6 Hardest Things About Life After Divorce , 04/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *