هل لحم الحصان حلال

هل لحم الحصان حلال

جدول المحتويات

هل لحم الحصان حلال؟ لقد أحلّ الله تعالى الطيبات كلهن لعباده، وحرّم عليهم الخبائث كلهم التي تضرّ بالبدن وتُتلفه، ولحم الحصان من الأمور التي يتسائل عنها بعض الأشخاص فيما إذا كانت حلالاً أم لا؟ لذا يهتم موقع صفحات بالتعرف على حكم تناول لحم الحصان فيما إذا كان حلالاً أم حرامًا، بالأدلة الشرعية.

هل لحم الحصان حلال

لحم الحصان مباح تناوله عند جميع الفقهاء المسلمين، فقد أباح النبي -صلى الله عليه وسلم- تناول لحم الخيل للمسلمين، ودلّ على ذلك حديث أسماء بنت أبي بكر قالت: (نَحَرْنَا علَى عَهْدِ النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فَرَسًا فأكَلْنَاهُ)[1]، وفي الحديث الشريف تروي أسماء بنت أبي بكر بأن أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ذبحوا فرسًا في عهد النبي وأكلوه، وهذا الحديث يدل على إباحة تناول لحم الخيل، ويتم نحر الخيل أو ذبحها كالبقر والغنم.[2]

هل لحم الحصان ينقض الوضوء

تناول لحم الحصان لا يُنقض الوضوء، كذلك فإن تناول لحم الغنم والبقر لا يُنقض الوضوء، ولكن لحم الإبل يعتبر ناقضًا للوضوء، سواءً أُكلت نية أو مطبوخة، فمن تناول لحم الإبل وجب عليه إعادة الوضوء حتى تصح صلاته، والسبب في وجوب الوضوء بعد تناول لحم الإبل أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حضر وليمة أكل الحاضرين فيها لحم الإبل، وخرجت ريح من الحاضرين لا يدري من هو فاعلها، فأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- الحضور كلهم بأن يتوضؤوا، ولذلك وجب على من يتناول لحم الإبل أن يتوضأ بعد تناوله له، بعكس لحم الخيل الذي لا يستوجب تناوله الوضوء، ولا يُنتقض وضوء المصلي بتناوله.[3]

هكذا؛ تم التوصل إلى نهاية هذا المقال الذي طُرح فيه موضوع وهو هل لحم الحصان حلال، وقد تم إيضاح الحكم الشرعي له، وذُكر في المقال فيما إذا كان لحم الحصان يُنقض الوضوء.

أسئلة شائعة

  • هل لحم الحمير حلال؟

    الحمير الأهلية وهي الحمير المستأنسة التي يربيها الناس عندهم لا يجوز أكل لحومها، وأما الحمير الوحشيّة، فيجوز تناول لحمها.

  • هل لحم الحمار الوحشي حلال؟

    يجوز أكل لحوم الحمير الوحشيّة، فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تحليل أكلها.

المراجع

  1. ^صحيح البخاري , ، أسماء بنت أبي بكر ،البخاري ، صحيح البخاري ، 5510 ،[صحيح]
  2. ^binbaz.org.sa , حكم أكل لحم الخيل , 04/01/2023
  3. ^alathar.net , ذكر كون الأكل من لحم الإبل ناقض للوضوء وبيان أن الحكمة من ذلك . حفظ , 04/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *