تجربتي مع نزول الرحم

تجربتي مع نزول الرحم

جدول المحتويات

تجربتي مع نزول الرحم، فنزول الرحم أو الهبوط تعاني منه الكثير من السيدات، والرّحم هو بنية عضليّة تحفظ جنين المرأة في الحمل وتسهّل عضلاتها الولادة، لكن تظهر لدى بعض النساء حالة نزول الرّحم أو هبوطه، الّتي تنتج من تراجع قوّته العضليّة المتأثّرة بالولادات المتكرّرة أو ظروف نسائيّة أخرى، وعبر موقع صفحات سنتعرّف عليها أكثر من خلال عرض تجارب نساء عانين من هذه الحالة في مقال تجربتي مع نزول الرحم.

تجربتي مع نزول الرحم

نزول الرّحم حالة مرضيّة نسائيّة تتمثّل بانزلاقه حتّى يقترب من  الفتحة المهبليّة، وهذا بسبب تراخي عضلاته وضعف ثباته، وتختلف الظروف المؤدّية لذلك، فمنها تعدّد الأجنّة في الحمل الواحد، والحمل المتأخّر، وانحسار نسبة الهرمون الأنثوي الإستروجين، والوزن غير الطبيعي للجنين المولود، وهنا نعرض عدّة تجارب لنساء أصابتهم حالة نزول الرّحم: 

تحدّثت إحدى النّساء عن تجربتها مع هذه الحالة وما الإجراءات الّتي اتّبعتها إثرها، فقالت: لقد بدأت علاجي باستخدام زيت الزّيتوْن ووضعه كلبخات، وتابعت العلاج مع ممارسة تمارين ليونة بالإضافة إلى اتّباعي نظاماً غذائيّاً صحيّاً، وعندما راجعت الطّبيب الأخصّائيّ أخبرني أن أتابع على ذلك، وبالفعل لم أعد أشعر بألم الهبوط إطلاقاً، كما أضافت امرأة أخرى عن تجربتها فقالت: لقد وصف لي الطّبيب أخذ الحقن المهبليّة بالعسل الطّبيعيّ كلّ يوم مرة، وفي آخر يوم الدورة الشّهريّة كذلك، حيث أنّه من الضّروري تطهير الرّحم دائماً أثناء الدّورة الشّهريّة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع عشبة المدينة لتنظيف الرحم

تجربتي مع نزول الرحم خلال الحمل

إنّ أغلب إصابات نزول الرّحم تسبّبها الولادات الطّبيعيّة المتتالية، ومنها ما تحدث خلال فترة الحمل، أو في أواخرها قبل الولادة، فتترافق مع أعراض شديدة وأليمة بالإضافة إلى حدوث نزيف، وفيما يلي تجربة لإحدى النّساء الحوامل، فقد روت عن إصابتها بنزول الرّحم خلال حملها:

  • لقد أصبت بنزول في الرّحم بسبب ولاداتي  المتتالية الطّبيعيّة، فآخر ولادة لدي ترافقت مع نزيف في المهبل، وشعرت بتشنجات وتقلّصات، فذهبت ل الطّبيب الأخصّائيّ وأعطاني أدوية خاصّة لإصابة نزول الرّحم كانت خير علاج لذلك. 

من خلال ما تقدّم ننهي هذا المقال الذي كان بعنوان تجربتي مع نزول الرحم، وقد وافينا في سطوره تجارب سيّدات عدّة أفادت في معرفة عن نزول الرّحم، وما قد يكون في علاجه. 

المراجع

  1. ^mayoclinic.org , Uterine prolapse , 14/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *