حيوان الكوكا موزع الابتسامات ومعلومات حوله

كتابة : عمرو عيسى بتاريخ : 15 مارس 2021 , 19:50 آخر تحديث : مارس 2021 , 19:02

حيوان الكوكا موزع الابتسامات هو الحيوان ذو الوجه البشوش والضحكة الأكثر شهرة في عالم الحيوان تلك الابتسامة التي أكسبته شهرة وشعبية واسعة في أنحاء العالم، حيث إنه عندما يقابلك إنسان مبتسم يجعلك تسعد به وبلقائه، فماذا إذا وجد حيوان صغير يقدم لك ابتسامة عفوية  تظل على وجهه طوال الوقت، حيث يعرف حيوان الكوكا بالحيوان المبتسم  لامتلاكه ثغر مميز يشبه في تبسمه ابتسامات البشر، لذا من خلال موقع صفحات سنعرفكم اليوم على حيوان الكوكا موزع الابتسامات.

حيوان الكوكا موزع الابتسامات

ينتمي الكوكا إلى فصيلة الثدييات ذات الحجم الصغير فحجمه مقارب كثيرًا لحجم القطط حيث يزن الكوكا من 2.5 إلى 5 كيلوجرامات كما يبلغ طوله حوالي ستون سنتيمتر، كما يعتبر حيوان الكوكا من الجرابيات، والتي هي نفس فصيلة حيوان الكنغر، أي أنه يمتلك جراب صغير يحمل فيه صغيره أيضًا، ولحيوان الكوكا صفات مميزة أخرى منها:

  • الكوكا يمكنه العيش حوالي خمس سنوات فقط.
  • الليل هو التوقيت المفضل للكوكا فهو ينام بالنهار ويبدأ نشاطه في الليل.
  • يعتمد في غذاءه علي البذور، الأوراق والجذور.
  • تلد الأنثى مرة واحدة فالسنة وتكون مدة حمل أنثى الكوالا شهر واحد فقط ويبقي الجنين في كيس أمه ثمانية أشهر.
  • يقضي الكوالا معظم يومه في النوم فهو ينام حوالي 21 ساعة يوميًا.
  • يمتلك الكوالا حاسة شم قوية جدًا.

موطن الكوالا حول العالم

يتواجد حيوان الكوكا بشكل أساسي الآن في جزيرة روتنيست في أستراليا، حيث تم اكتشافه من قبل عالم هولندي والذي ظنه بالبداية جرز كبير، وقد سميت الجزيرة بهذا الاسم نسبة له فموطنها الأساسي هو جنوب وشرق استراليا، فالكوالا يتواجد في الجزر الساحلية الغنية بالأشجار الكثيفة والغابات المطيرة، وذلك لحاجاته المتعددة التي توفرها البيئة النباتية له فغذائه منها وأيضًا ينام عليها عن طريق غرز مخالبه داخل أغصان الأشجار والاستقرار عليها.

غذاء الكوالا في موطنه

تعتبر وجبته المفضلة هي الأعشاب، فالكوالا يعتمد في غذاءه على النباتات والأعشاب أو من شجرة الكافور التي تنمو علي نفس الجزيرة، فيتناول الكوالا منها يوميًا حوالي رطل واحد، وشجرة الكافور هي شجرة شديدة السمية كما أن أورقها ليفية صعبة المضغ والهضم، لكن حيواننا الظريف يملك قدرات جسمانية تساعده وتؤهله لهضم أوراق شجرة الكافور دون أدنى خطر.

يفسر هذا سبب طول ساعات نوم الكوالا حيث يعمل نظامه الخاص بالتخلص من سموم هذه الأوراق في أثناء النوم، حيث يوجد ما يسمي بالكيكوم، وهو جزء من جهازه الهضمي يحتوي على كائنات شديدة الدقة يقوم بهضم أوراق الكافور، وذلك بعد أن يتناولها الكوالا باستخدام أسنانه الحادة في تمزيقها.

يعتبر حيوان الكوكا موزع الابتسامات من الحيوان البرية الغير صالحة للأكل من قبل الأنسان فكما علمنا أن مصدره الأساسي في طعامه هو أوراق الكافور الزيتية التي تحتوي على قدر من السمية فهذا يجعله غير صحي وغير مستساغ نهائيًا، كما أنه من غير القانوني اصطياد الكوالا وفقاً لقانون حماية الحيوان، فهو من الحيوانات المهددة بالانقراض.

الكوالا في مواجهه خطر الانقراض

محاولات منظمات حقوق الحيوانات في الحفاظ على حيوان الكوكا بدأت منذ عشرينيات القرن الماضي، وذلك عن طريق إنشاء محميات طبيعية وحاويات حيوانات استرالية وقد تم إرسال بعض من الكوالا إلى جزر ساحلية أخرى أكثر من دولة كفرنسا؛ وذلك لبناء موطن جديد لها.

ساهمت هذه المبادرات في زيادة أعداد الكوالا بشكل ملحوظ في أوائل القرن الماضي، لكن في عام 2012 تم إضافة الكوالا أخيرًا لقائمة الحيوانات المهددة بالانقراض في محاولة لحمايتها من الصيد الجائر بغرض أكل لحومها أو استخدام فرئها.

صراع البقاء

بعد العديد من الأزمات الأخيرة عادت احتمالية انقراض الكوالا نهائياً عام 2050 وذلك بعد حريق غابات أستراليا الشهير في العام الماضي حيث فقدت غابات ولاية نيو ساوث ويلز حوالي 25% من موائل الطعام التي كان يعتمد عليها الكوالا، كما نفق فهذا الحادث حوالي 5 الآلف من الكوالا، هذا بعيدًا عن المشاكل التي كان يوجهها الكوالا من قبل مثل: التغيير المناخي، الأمراض، وتعرضه للأكل من قبل الثعالب والحيوانات المفترسة.

حيوان الكوكا موزع الابتسامات من ألطف الحيوانات البرية ومن أكثرها ندرة على وجه الأرض ولعده أسباب قد ذكرناها من قبل قد ينقرض الكوالا في غضون سنوات قليلة، لكن إذا استمرينا في جهودنا للتوعية على أهمية الحفاظ عليه قد نحمي المتبسم وعائلته.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *