ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان

ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان

جدول المحتويات

ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان؟ فإن الله تعالى أوجب على عباده خمسة فروض في اليوم الواحد، وهذه الخمسة فروضة تستوجب الأذان لكل فرض منها، حتى يعلم الناس دخول وقت الصلاة، فهل يجوز لمن دخل المسجد للصلاة الخروج منه بعد الأذان؟ هذا سوف يكون موضوع مقالنا في موقع صفحات في السطور القليلة القادمة.

ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان

لا يجوز أن يخرج المصلّي من المسجد بعد سماعه الأذان إلا لعذر شرعي يبيح له ذلك مثل: أن يذهب لكي يتوضأ، أو لكي يقضي حاجته، أو لأي طارئ آخر، وما عدا ذلك فقد حرّم العلماء خروج المصلّي من المسجد لغير الضرورة، ومن خرج من المسجد بعد سماعه للأذان بدون سبب شرعي أو لأنه غير مقتنع بأداء الصلاة، هذا يعدّ من العُصاة المنافقين الذين يُخشى أن يموتوا وهم على هذا الحال قبل أن يتوبوا لربهم، لأن الصلاة أمرها عظيم، فلا يجوز التهاون والتخاذل في أدائها بأي حال من الأحوال.[1]

شاهد أيضًا: أقرب مسجد من موقعي الحالي الآن

حكم الخروج من المسجد بعد الأذان للمرأة

يجوز للمرأة أن تخرج من المسجد بأي وقت شاءت، سواءً كان ذلك قبل سماع الأذان أو بعده، لأن المرأة غير مطالبة بالصلاة في المسجد، وهي غير مطالبة بصلاة الجماعة أساسًا، ولكن من الأفضل للمرأة متى حضرت للمسجد، وكانت مستوفية لشروط الصلاة، أن تباشر بالصلاة، وتصلي مع الجماعة، ولا تخرج إلا لعذر شرعي يُبيح لها الخروج، فخروج المرأة من المسجد لكي تصلي في بيتها هو انتقال لها من مفضول إلى شيء أفضل لها، فإذا كان خروج الرجل لضرورة مباح، فالمرأة أولى أن يُطبّق عليها ذلك، فمتى دخلت المرأة المسجد، ونوت الصلاة من الأفضل أن تُكمل صلاتها في المسجد وإلا تنتقل إلى بيتها كي تصلي وهذا مباح وجائز.[2]

في ختام مقالنا القصير هذا نكون قد تعرفنا على ما حكم الخروج من المسجد بعد سماع الاذان حيث بيّنا الحكم الشرعي لذلك الأمر، وتعرفنا على حكم الخروج من المسجد بعد الأذان للمرأة حيث وضحنا حكم ذلك الأمر وما يترتب عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *