فضل اخر ايتين من سورة البقرة وبعض الأحادث النبوية عن فضلها

كتابة : عمرو عيسى بتاريخ : 5 فبراير 2021 , 18:27 آخر تحديث : فبراير 2021 , 15:35

فضل اخر ايتين من سورة البقرة عظيم حيث رفع الله -عز وجل- قدر بعض الآيات في القرآن، وجعل لها ثواب واجر عظيم لمن يقرأها ويحفظها ويعمل بها، كما أنه من ضمن هذه الآيات اخر ايتين من سورة البقرة، وفي موقع صفحات سوف نتناول فضل هذه الآيات و كل ما يتعلق بها وذلك في السطور المقبلة.

فضل اخر ايتين من سورة البقرة

إن قراءة خواتيم سورة البقرة له فضل عظيم واجر كبير، فسورة البقرة كلها خير وبركة، فإذا قرأ الفرد منها لم يمسه شر من جن وإنس، فعن أَبي هريرةَ -رضي الله عنه- قال أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ” صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

إلى جانب ذلك فإنه توجد العديد من الأحاديث النبوية التي وردت عن فضل اخر ايتين من سورة البقرة، ومن تلك الأحاديث ما سنعرضه لكم في السطور المقبلة.

  • حث النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- على قراءة اخر ايتين في سورة البقرة، حيث قال: “تَعلَّموا سورةَ البَقَرةِ؛ فإنَّ أخْذَها بَرَكةٌ، وتَرْكَها حَسْرةٌ، ولا تَستَطيعُها البَطَلةُ” صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  • روى البخاري عَنْ أبي مسعود البدري -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: “الآيَتانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ، مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ“، واختلف العلماء في تفسير كلمة “كَفَتَاهُ” فمنهم من يقول إنهما تكفيان من كل سوء، أي تحفظ الفرد من أي شر، والبعض الآخر يقول أنهما تجزيان عن قراءة القرآن بشكل عامٍّ في هذه الليلة، أي بمثابة قراءة القرآن كامل إذا قرأت في هذه الليلة، سواء كان يقرأه في الصلاة أو في غير الصلاة، ومنهم من يقول إنها تعني أن الآيتين تجزئان عن قيام الليل، و تعني أجزأتاه عن قيام الليل، فلو أنه قرأهما قبل نومه ولم يستطع تلك الليلة أن يقوم الليل فقد كفتاه عن ذلك.

شاهد أيضًا: فوائد قراءة سورة البقرة 7 أيام وبعض الأحاديث التي جائت عن فضلها

أحاديث نبوية عن فضل آيات سورة البقرة

إلى جانب الأحاديث الشريفة السابق الإشارة إليها، والتي نستدل من خلالها على فضل قراءة الآيات الأخيرة من سورة البقرة، فإنه توجد بعض الأحاديث النبوية الأخرى التي تؤدي نفس الغرض، ومنها ما سنقدمه لكم في السطور التالية.

  • عن أبي ذرٍ -رضي الله عنه- قال، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، قَالَ: “إنَّ اللهَ ختم سورةَ البقرةَ بآيتَيْن أعطانيهما من كَنزِه الَّذي تحتَ العرشِ فتعلَّموهنَّ وعلِّموهنَّ نساءَكم وأبناءَكم فإنَّهما صلاةٌ وقُرآنٌ ودعا” صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  • عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنه بينما كان جبريل -عليه السلام- عند رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- سمِع نَقيضًا من فوقهِ، فرفعَ جبريلُ بصرَه إلى السماءِ فقال: هذا بابٌ فُتِح من السماءِ ما فُتِح قطُّ قال: فنزل منه ملَكٌ فأتَى النبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- فقال: “أبشِرْ بنورَينِ أوتيتُهما لم يؤتَهُما نبيٌّ قبلكَ فاتحةِ الكتابِ وخواتيمِ سورةِ البقرةِ لن تَقرأَ حرفًا منهما إلَّا أُعطيتَهُ“.

فيما سبق تناولنا فضل اخر ايتين من سورة البقرة، بالإضافة إلى الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت عن فضلهما، وأخيراً نذكركم بقراءة اخر ايتين من سورة البقرة لفضلها والحصول على اجرهما العظيم.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *