قصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والحكمة منها

كتابة : عمرو عيسى بتاريخ : 5 فبراير 2021 , 15:28

قصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبين وأشرف المرسلين وقصص السيرة النبوية كثيرة وكلها عظة، حيث يستقى منها المسلم كل جوامع الخير والبركة، وفي موقع صفحات سنتحدث في السطور التالية عن واحدة من القصص العظيمة لنتعلم منها ونستفيد.

قصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم

سنتحدث هنا عن قصة نهر الكوثر الذي وهبه الله لسيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- بل وأنزل سورة باسم هذا النهر العظيم، والتي هي أقصر سور القرآن الكريم على الاطلاق، حيث قال الله -عز وجل- فيها، بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم: “إنا أعطيناك الكوثر (1) فصل لربك وانحر (2) إن شانئك هو الأبتر (3)”. صدق الله العظيم.

في السطور المقبلة سنتعرف معكم على تفاصيل قصة سورة الكوثر، والتي حملت الترتيب رقم 108 في القرآن الكريم.

  • كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- خارجًا من المسجد وقابل العاصي ابن وائل وهو أحد مشركي قريش أو عقبة بن أبي معيط، كما قيل أيضًا إنه كعب بن الأشرف، فقد أختلف العلماء في الشخص واتفقوا على الرواية، وألتقى عند باب بني سهم وتحدثا عند الباب، وعندما دخل المسجد سأل عن الشخص الذي كان يتحدث معه، فقال الأبتر وكان يقصد بها الذي لا ينجب أولادًا والأذل بين الناس، فأسرها الرسول في نفسه وحزن حزنًا شديدًا.
  • أراد الله أن يعوض النبي الكريم عن هذا الألم الذي أصابه، وخاصًة أن هذا الأمر جاء بعد موت عبد الله بن رسول الله، فأعطاه الله نهر الكوثر وهو نهر في الجنة.

شاهد أيضًا: قصة اثر الرسول فيها اصحابه على نفسه

الحكمة من قصة النبي صلى الله عليه وسلم

كما ذكرنا من قبل أن قصص الأنبياء ليست عابرة بل بها الكثير من العظة والعبر وقصة الكوثر سنستقى منها ما سنذكره في السطور المقبلة.

  • اتضح من القصة حب الله -عز وجل- الشديد لرسولنا الكريم.
  • قطع الخير عن أعداء رسول الله المبغضين له.

كما أن هناك حكمة دائمًا من منع الله بعض الأشياء عنا، حيث منع الله عن النبي أن يكون له ولدًا لحكم كثيرة، ومنها ما سنعرضه لكم في التالي.

  • الصبر على البلاء له أجرًا عظيمًا.
  • الاطمئنان لأهل الدعوات بأن الله لن يتركهم.
  • دفاع الله عن المؤمنين دائم ولا ينقطع.

الحكمة من وفاة أبناء الرسول الذكور

بعد أن عرضنا لكم قصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فتجدر الإشارة إلى أنه قد يمنع الله عنا أشياء نعتقد أنها خيرًا لنا، ولكن في حقيقة الأمر يمنعها الله لخير أكبر منها، فلقد منع الله عن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- استمرار حياة أولاده الذكور وذلك بناءً على الأسباب التي سنُشير إليها في التالي.

  • أبناء الأنبياء لا بد أن يكونا أنبياء ومحمد -صلى الله عليه وسلم- خاتم النبين فلا نبي بعده.
  • أن الأنبياء هم الأشد بلاءً، وقد ابتلى الله رسولنا بهذا البلاء، والذي تمثل في فقده بأبنه.
  • حتى يكون ذلك مواسه للناس الذين فقدوا أولادهم وبناتهم.

اقرأ أيضًا: قصة موسى عليه السلام مختصرة جدا

وصف نهر الكوثر

في التالي سنصف هذا النهر العظيم المعروف باسم نهر الكوثر، والذي أهداه الله للحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- وذلك كما وصفه النبي.

  • نهر الكوثر عبارة عن نهر يصب في حوض النبي -صلى الله عليه وسلم- يصب به ميزانين أحدهما من ذهب والآخر من فضة.
  • عرض النهر وطوله من بلاد الشام إلى صنعاء، لونه أبيض من الثلج واللبن.
  • طعم نهر الكوثر أحلى من العسل، من شرب منه شربة واحدة لا يظمأ بعدها أبدًا ولا يسود وجهه.
  • قال البعض أن نهر الكوثر قبل الصراط وقال آخرون أنه بعده.
  • سيمنع عن أشخاص من أمة محمد الشرب من النهر لهول ما فعلوا.

ليست هذه القصة الوحيدة العظيمة من قصص الرسول، بل هناك المزيد والمزيد لأن قصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم دائمًا ما تهدف إلى تربية النفس وتهذيبها والتخفيف من أعباء الحياة.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *