قصص أطفال قبل النوم طويلة ذات قيم ومفاهيم

كتابة : عمرو عيسى بتاريخ : 16 فبراير 2021 , 18:31

قصص أطفال قبل النوم طويلة مشوقة، حيث يعشق الأطفال القصص الخيالية والحكايات قبل النوم، وعادةً ما يطلبونها من والديهم، كما أن الكثير منهم يريدونها جديدة في كل مرة ومختلفة عن المرة التي تسبقها، الأمر الذي يجعل الوالدين في حيرة شديدة من أمرهم، لذا نعرض لكم قصص أطفال قبل النوم طويلة من خلال موقع صفحات في السطور التالية.

قصص أطفال قبل النوم طويلة

إن قصص أطفال قبل النوم طويلة تساعد على نوم طفلك في وقت قصير ولمدة طويلة دون الحاجة إلى الدخول في قصة أخرى، ويتفق جميع الأطفال على حبهم للقصص وبالأخص تلك القصص التي تروى قبل النوم.

كما أن لها دور كبير في مساعدتهم على النوم العميق والهادئ، بالإضافة إلى تقوية العلاقة بين الآباء والأبناء، وتقوم بتنمية المهارات العقلية للأطفال والقدرة على استيعاب كافة الأمور في سن مبكر، وتعمل على توسيع مداركهم، ومن قصص أطفال قبل النوم طويلة:

  • قصة الأرنب العجوز.
  • قصة بائعة اللبن.
  • ملكة الثلج.
  • قصة السمكة الكبيرة وابنتها.

قصة الأرنب العجوز

اجتمع الأرنب العجوز مع عائلته يلعبون ويرقصون ويمرحون ويغنون ويضحكون ككل يوم، وكانت حياتهم مليئة بالسعادة والفرح، شعر الأرنب العجوز فجأة بالعطش فذهب إلى البئر من أجل أن يشرب بعد أن استأذن من الجميع.

فاستخدم الأرنب العجوز الدلو الذي كان يوجد بجانب البئر من أجل إحضار الماء، وأنزل الدلو وعندما أخرجه وجده خفيفًا للغاية، فوجد الدلو بلا ماء، الأمر الذي جعله يقوم بإحضار حبلًا آخر ويصله بالدلو.

قام الأرنب بإنزال الدلو مرة أخرى ولكن لمسافة أبعد، فاستطاع أن يجلب الماء، فروى عطشه لكن لم يستطع أن يتجاهل هذا الأمر بسهول.

فالبئر اقترب من الجفاف وسوف توشك حياتهم على الانتهاء، وسيموتون من العطش والجوع، فعاد إلى العشيرة مرة أخرى وقال لهم: “سيجف البئر قريبًا، وسوف نموت من العطش أو من الجوع، وأنتم هنا تلهون وتلعبون؟!”.

فذهب الجميع إلى منازلهم وهم في قمة غضبهم بسبب ما قاله الأرنب العجوز لهم، ولم ييأس الأرنب العجوز مما فعلوه بل ظل يدعوهم كل يوم من أجل الذهاب إلى مكان جديد، حتى يحصلوا على المياه من خلال الحفر في بئر جديد.

قام الأرنب العجوز وزوجته بحفر بئر جديد من أجل أن يحصلوا على المياه، فالتف حوله كلب وبعض الطيور، فأخبرهم بضرورة حفل البئر من أجل مواصلة الحياة والحصول على المياه، حتى يصبحوا في أمان.

فقامت الطيور والكلب بمساعدتهم لحفر بئر وكانوا في حالة من التعاون والحب، فالبعض يقوم بالحفر والبعض الآخر يقوم بحمل التراب بعيدًا.

تكملة قصة الأرنب العجوز

اكتمل حفر البئر وخرجت منه الماء بغزارة، وفي هذا الوقت كان البئر القديم قد جف، وباقي العشيرة كانت تعاني من قلة المياه وقلة الطعام.

فذهبت جميع الأرنب كلًا منهم في طريق مختلف عن الآخر للبحث عن الماء والطعام حتى يستطيعوا مواصلة حياتهم والمضي قدمًا فيها، حيث أصبحت الحياة صعبة جدًا.

لكن الأرنب العجوز كان يفكر دائمًا بعشيرته وما الذي حدث لهم، وهل البئر جف أم كان اعتقاده خاطئ، فمن كثرة التفكير في عشيرته لم يستطع النوم وقد شعر بأن هناك مكروه قد أصاب العشيرة.

فأخبر زوجته أنه سيذهب إلى العشيرة من أجل الاطمئنان عليهم، فلم تعترض زوجته ولم تفكر فيما فعلوه مع زوجها، بل رحبت بفكرة زوجها كثيرًا، وكانت تدعمه في فكرة الذهاب للاطمئنان على العشيرة، والكف عن القلق حول أمرهم، ومن أجل تقديم المساعدة إن شعروا بالضيق.

ذهب الأرنب إلى العشيرة لكنه لم يجد أحد من العشيرة هناك، فقد رأى أن البئر قد جف تمامًا وذبل الأخضر واليابس حوله، ولا يوجد أي شكل من أشكال الحياة هناك، كما أن جميع الأرانب قد تفرقت وأصبحت فريسة سهلة للحيوانات المفترسة، فعاد إلى زوجته وهو حزين لما رأى.

فقالت الزوجة إلى الطيور والكلب ما حدث لأبناء عشيرتها، فتكاتف الجميع معًا من أجل البحث عن الأرانب الأخرى، فالتقط الكلب قطعة من أوراق الشجر لحمل الأرانب التي كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة من العطش والجوع، وتمكنت الطيور من العثور على الكثير من الأرانب المفقودة.

قام الأرنب وزوجته بإطعام جميع أبناء جنسهم وشربوا حتى ارتووا، فشكروهم واعتذروا لهم عما حدث منهم تجاههم، فتقبلوا الاعتذار وعاش الجميع في سعادة.

هكذا نكون قد قدمنا إليكم قصة الأرنب العجوز، وهي أحد قصص أطفال قبل النوم طويلة.

شاهد أيضًا: قصة اثر الرسول فيها اصحابه على نفسه

قصة بائعة اللبن

كانت هناك فتاة جميلة تعيش مع جدتها في القرية وكان لديها أبقار، وكانت تقوم بحلب تلك الأبقار يوميًا، ثم تقوم ببيع الحليب في المدينة، وكانت الفتاة تعتني بالأبقار جيدًا، وكانت تحلم بأن تكون غنية، فكانت تشرد الذهن كثيرًا، فنصحتها جدتها بترك أحلام اليقظة وتعمل لأن الأحلام لن تجعلها ثرية.

لكنها لم تسمع للكلام وظلت تحلم، فنادتها جدتها في يوم قبل أن تذهب للسوق لبيع الحليب، وقالت لها لا تذهبي لبيع الحليب في السوق فيوجد بجانبنا حفل زفاف، وهناك أشخاص مهمون سوف يأتون إلى الحفل، وطلبت منا هذه العائلة الحليب ووعدونا بأن يدفعوا لنا الضعف.

قالت الفتاة سأذهب للحفل حتى يعرف الجميع أن هذه الحلوى من حليبنا وستعجب الجميع، فقالت لها الجدة لا تقومي ببناء قصورًا في الهواء.

ثم أعطتها الحليب وقالت لها لا تقومي بإسقاط قطرة منه فلا يوجد لدينا سواه، كما أنني وعدت العائلة أن الحليب سيصل في موعده فلا تتوقفي في الطريق، إن لم يصل في موعده فلن نأخذ الضعف.

كانت الفتاة تكره السير، لكنها ظلت تسير وتدندن أغانيها المفضلة وكان الإناء ثقيل لكنها قالت لا يهم سأستريح كالأغنياء واشتري عربة، وظلت طول الطريق تفكر إن حصلت على نقود كثيرة فيما ستنفقهم.

بينما وهي تحلم سقط إناء الحليب وتحطم الإناء بالكامل، وسقط الحليب على الأرض.

جلست الفتاة تبكي كثيرًا وقالت:” لم أستطيع أن أذهب إلى القرية فالحليب قد سقط، كما أنني لن أستطيع أن أذهب إلى الحفل أيضًا، وكانت تسمع في هذا الوقت صوتًا واحدًا فقط، ألا وهو صوت الجدة وهي تقول لا تقوم ببناء قصورًا في الهواء”.

هكذا نكون قد قدمنا إليكم قصة بائعة اللبن، وهي أحد قصص أطفال قبل النوم طويلة.

قصة ملكة الثلج

كان هناك صديقان مقربان وهم علي وسارة، وكانت جدة علي تقرأ لهم قصص كل يوم، فجلست معهم في أحد الأيام تروي لهم قصة الساحرة الشريرة أو ما تُعرف بملكة الثلج، حيث تقوم بتحويل قلب الإنسان إلى ثلج، والذي سيصبح خادم لها بعد ذلك.

بينما كانت الجدة تروي القصة تمنى أن يلتقي علي بملكة الثلج، وشعر بألم في قلبه فجأة، وصرخ.

فأسرعت صديقته نحوه من أجل الاطمئنان عليه، لكنه فجأة تصرف بغلاظة معها وأصبح يتكبر عليها، الأمر الذي جعل سارة تعجز عن فهم ما يفعله، وفي يوم خرج علي ليتزلج وطلبت سارة اللعب معه لكنه رفض وذهب بمفرده على الجليد واختفى، فعادت سارة للمنزل وهي حزينة.

بينما كان يتزلج علي، ظهرت ملكة الثلج له وحركت يدها فوق رأسه، الأمر الذي جعله تابعًا لها، فسار معها لقصر الثلج، وفي هذا اليوم انتظرت سارة عودة صديقها لكنه لم يعد، فقررت ألا تتخلى عنه وخرجت للبحث عنه وقالت للجدة، فأعطتها الجدة مرآة وقالت لها أنها ستساعدها في البحث.

خرجت سارة وظلت تبحث عن صديقها، وكانت تسأل الحيوانات والطيور عليه لكنهم لم يروه، لكنها استمرت في البحث عنه ثم ظهرت لها يمامة بيضاء، فاستقرت على كتفها وأخبرتها بأن تركب القارب الذي يوجد على ضفاف النهر، فركبته وتحرك القارب بها للضفة الأخرى.

تكملة قصة ملكة الثلج

وجدت نفسها في حديقة جميلة بها أنواع مختلفة من الأشجار والورود التي لم تراها من قبل، فشعر بسعاد كبيرة لما رأته، وظهرت لها مالكة تلك الحديقة فسألتها عن علي، فأخبرتها أنه سار مع ملكة الثلج التي لعنت حديقتها وأصبحت الأزهار بدون رائحة.

فأخذت سارة الطريق تجاه منزل ملكة الثلج، فرأت رجل عجوز في طريقها يعيش في كوخ ثلجي، وسألها عن المرآة، الأمر الذي جعلها تتعجب بمعرفته أن معها مرآة.

ثم قال لها أن هذه المرآة ستقوم بمساعدتها في فك السحر عن صديقها، وأخبرها أيضًا عن قصة ملكة الثلج، فسارت سارة إلى البيت ورأت صديقها هناك، فأسرعت إليه وكانت تشعر بسعادة.

لكنه تحدث معها بقسوة، فقامت بإخراج المرآة ووجهتها لملكة الثلج، وعادت مرة أخرى إلى طفولتها وزالت اللعنة عنها، ثم عاد علي وسارة معًا إلى المنزل.

هكذا نكون قد قدمنا إليكم قصة ملكة الثلج، وهي أحد قصص أطفال قبل النوم طويلة.

اقرأ أيضًا: قصة موسى عليه السلام مختصرة جدا

قصة السمكة الكبيرة وابنتها

كان هناك سمكة كبيرة وابنتها يلعبان في البحر، وكانوا يشاهدان سفن تقوم بالإبحار في مكان بعيد، فقالت السمكة الأم: إنهم البشر، فصاحت ابنتها الصغيرة قائلة: أتمنى أن أعرف إلى أين هم ذاهبون، أريد أن أقوم برحلة استكشافية مثلهم، أريد أن أتجول حول العالم وأعرف بحار ومحيطات وخلجان أخرى.

فقالت الأم: ليس الآن يا عزيزتي ربما في وقت آخر، فأنتِ ما زلتي صغيرة جدًا.

فقالت السمكة الصغيرة: أنا لسه صغيرة إلى هذا الحد يا أمي.

فقالت الأم: أقصد بأنه يمكنك القام بذلك عندما تكونين في سن أكبر من هذا يا عزيزتي، سوف تبحرين في جميع أنحاء العالم وستكتشفين جميع المدن من حولكِ.

قالت السمكة وهي غاضبة: كيف يمكن ذلك، أنا لم أجد أحد يساعدني.

سمع سرطان البحر هذا الحديث فسألها: ما الذي تقولينه، هل هذا بسبب أنكِ لا تأخذين ما يكفيكِ من المتعة واللهو؟

قالت السمكة الصغير: إنني أريد أن أقوم برحلة استكشافية، لكن أمي لا ترغب في ذلك.

فقال لها سرطان البحر: أمكِ على حق، وهي تفعل ذلك خوفًا عليكِ.

فرأت السمكة الصغيرة السفينة تبحر بسرعة فقامت بالإبحار خلفها، لكن قدرتها كانت أقل من سرعة السفينة، وفي خلال لحظات غابت عن موطنها، وكانت ضائعة ولا تعرف كيف تعود إلى موطنها مرة أخرى.

تكملة قصة السمكة الكبيرة وابنتها

بينما وهي تبحر رأت أخطبوط، سألت الأخطبوط: هل تعرف كيف أعود إلى بيتي؟

فتجاهلها الأخطبوط ولم يتحدث إليها، ثم ذهبت إلى المحار النائم، وقالت له: لقد أضللت الطريق، هل يمكن أن تقوم بمساعدتي لأعود إلى المنزل؟ لكنه تجاهلها هو أيضًا، وظل الأمر يتكرر مع قنديل البحر، وغيره.

فكرت السمكة قليلًا، وقالت أمي على حق أنا ما زلت صغيرة، ماذا أفعل الآن؟

في هذه اللحظة وجدت جميع الأسماك حولها تسبح بسرعة ووجدت برودة في البحر، فعلمت أن هناك قرش قادم وأن جميع الأسماك هربت خوفًا منه، وظل القرش يطاردها حتى تمكنت من الدخول بين بعض الصخور الصغيرة ولم يستطع أن يدخل إليها القرش.

بعد ذلك ظلت السمكة تسبح كثيرًا إلى أن رأتها أمها التي كانت تبحث عنها في المكان، فوجدت السمكة الكبيرة ابنتها واحتضنتها، فقالت لأمها: كنتِ على صواب يا أمي، أنا مازالت صغيرة.

هكذا نكون قد قدمنا إليكم قصة السمكة الكبيرة وابنتها، وهي أحد قصص أطفال قبل النوم طويلة.

قد ذكرنا لكم في هذا الموضوع قصص أطفال قبل النوم طويلة والتي تقوم بتربية الأبناء تربية سليمة، كما أنها طويلة، وذلك يجعل طفلكِ ينام وقت طويل دون التفكير للدخول في قصة أخرى، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *