من هو الصحابي الذي حج سرا

كتابة : عمرو عيسى بتاريخ : 8 فبراير 2021 , 17:08

من هو الصحابي الذي حج سرا ؟ وما هي الأسباب الذي دفعته إلى الحج في سرية تامة؟ وما هو موقف كل من أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما من حجه سرًا؟ فعلى الرغم من أن الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة، وكان الصحابة رضي الله عنهم أكثر الناس حرصًا على أداء العبادات والفرائض، فإن أمر الحج سرًا يعتبر مثير للجدل عند سماعه للوهلة الأولى، وسوف يعرض موقع صفحات في السطور التالية موقف منير من مواقف الصحابة الذين أناروا التاريخ بمواقفهم الصادقة.

من هو الصحابي الذي حج سرا

في عهد الخليفة أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- كان الجيش الإسلامي بقيادة سيف الله المسلول خالد بن الوليد يحارب جيش الفرس والروم بعد أن اتحدا ضد المسلمين وكان ذلك في العام الثاني عشر للهجرة.

كان أبو بكر رضي الله عنه أرسل خالد بن الوليد على قيادة جيش المسلمين إلى بلاد الشام والعراق حتى يحارب جيوش الفرس والروم، وكان خالد بن الوليد يمتلك خبرة وحنكة عسكرية في الحروب وقيادة الجيش.

اقترب وقت الحج وجيش المسلمين يجاهد في سبيل الله أعداء الإسلام من الفرس والروم، ورغم انشغال الصحابي الجليل بالجهاد في سبيل الله إلا أن قلبه كان معلقًا ببيت الله الحرام يتمنى أداء فريضة الحج.

لما أيقن سيف الله المسلول خالد بن الوليد بنصر جيش المسلمين على أعداء الله قرر أن يذهب لأداء فريضة الحج سرًا متخفيًا حتى لا يعلم جيش الأعداء بوجوده في بيت الله الحرام، ويستغلوا غيابه ويتغلبوا على المسلمين.

أمر خالد بن الوليد جنوده بالعودة إلى مدينة الحيرة في العراق، ثم تظاهر بأنه سيسير في مؤخرة الجيش لكنه كان قد نوى أداء الفريضة وعزم على التخفي وبداية الرحلة للحج، وكان معه مجموعة قليلة من أصحابه، وبدأ رحلته دون أن يخبر خليفة المسلمين أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

أقرأ أيضًا: فضل اخر ايتين من سورة البقرة وبعض الأحادث النبوية عن فضلها

الرحلة إلى بيت الله الحرام سرًا

فكر خالد بن الوليد رضي الله عنه أن يسلك طريقًا مختصرًا ليذهب إلى بيت الله الحرام في أيام قليلة حتى لا يضيع أيامًا كثيرة، وكان ذلك في الخمسة أيام الأخيرة من شهر ذي القعدة.

سلك الصحابي الجليل دروب الصحراء الوعرة الموحشة، لم يكن معه دليلًا يدله على الطريق لكن توفيق الله سبحانه وتعالى الذي يعلم صدق نيته يسر له طريقه على الحج.

أدى خالد بن الوليد مناسك الحج متعجلاً دون أن يعرف أحدًا وفي سرية تامة، ثم عاد إلى مؤخرة الجيش في الحيرة، ولم يشعر بغيابه أحد هو وأصحابه الذين عادوا محلقين رؤوسهم بعد أداء مناسك الحج.

يتضح مما سبق أن إجابة السؤال الذي فيه: من هو الصحابي الذي حج سرا؟ هو سيف الله المسلول قائد جيش المسلمين الصحابي الجليل خالد بن الوليد، ولكن ما هو موقف خليفة المسلمين من حجه سرًا؟

موقف الخليفة أبو بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما

علم الخليفة أبو بكر الصديق بأداء خالد بن الوليد لفريضة الحج سرًا، واستاء استياءً شديدًا؛ لأنه لم يخبره ولم يستأذنه قبل أداء الفريضة وعتب عليه عتابًا شديدًا.

كان الموقف في الشام متأزمًا جدًا، فقرر الخليفة أن يرسل خالد بن الوليد على قيادة جيش المسلمين في دمشق بالشام، فالوضع أصبح مستقرًا بالعراق.

أما عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان من رأيه أن يعزل خالد بن الوليد من قيادة الجيش، وكان يرفض توليه لقيادة جيش المسلمين في الشام، فمن رأي عمر بن الخطاب أن ذهابه إلى الحج دون استئذان الخليفة أمر عظيم يجب ان يعزل بسببه.

إن أبو بكر الصديق رضي الله عنه رغم غضبه من خالد بن الوليد إلا أنه كان ذا بصيرة وحكمة وحلم ويعلم أثر قيادة خالد بن الوليد للجيش في زعزعة ثقة الأعداء وقلقهم من براعة خالد وحنكته في فنون القتال.

قال أبو بكر الصديق عن خالد بن الوليد رضي الله عنه: “والله لأُنسِينَّ الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد، والله لا أشيم سيفا سله الله على الكفار”، ثم كتب الخليفة أبو بكر الصديق رسالة وأرسلها إلى خالد بن الوليد فيها:

“سر حتى تأتي جموع المسلمين باليرموك فإنهم قد شجوا وأشجوا، وإياك ان تعود لمثل ما فعلت، فإنه لم يشج الجموع من الناس بعون الله شجاك، ولم ينزع الشجى من الناس نزعك، فليهنئك أبا سليمان النية والخطوة، فأتمم يتمم الله عليك، ولا يدخلنك عجب فتخسر وتخذل، وإياك أن تدل بعمل فإن الله له المن وهو ولي الجزاء”.

كان ما رآه أبو بكر الصديق حيث توجه خالد بن الوليد إلى الشام وقاتل أعداء الإسلام قتالا لا هوادة فيه، وحقق انتصارات عظيمة، وانهزم الروم هزيمة كبيرة على يد خالد بن الوليد والمسلمين.

أعلن الروم الاستسلام وقبلوا بدفع الجزية إلى خليفة المسلمين، وأعلن سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه النصر عليهم وجمع غنائم كثيرة.

أقرأ أيضًاقصة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والحكمة منها

هكذا نكون قد عرضنا لكم الإجابة الوافية عن سؤال من هو الصحابي الذي حج سرا؟ وأوضحنا أنه الصحابي الجليل خالد بن الوليد، كما تطرقنا إلى السبب الذي دفعه للحج سرًا، وتناولنا أيضًا موقف أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما من حج الصحابي الجليل سرًا، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *